Agadir, Maroc 20 °C

الحماة في ذاكرة اهل سوس

Partager une publication
  • 0
  • 2
  • 11/08/2021
  • 2 J'aimes
  • 0 Commentaires
  • Publié le 11/08/2021
313 Vues

الحماة في ذاكرة اهل سوس

نطلق عليها "تفقيرت" عندما يتعلق الأمر بوالدة الزوج، و"تضكالت" على والدة الزوجة، وهي كذلك الجدة وإليها تنسب الملكية المعنوية للبيت، ويقترن إسمها، أحيانا، بإسم زوجها في الحيفنقول" تبوجمعات" مثلا لأن اسم زوجها بوجمعة...

تفقيرت: هي أم الزوج، الٱمرة والناهية في البيت أمام كناتها( تسلاتين) أول من يستيقظ في الصباح وآخر من يؤوي إلى الفراش ليلا،إليها يعود الجميع للمشورة خصوصا في الأمور الداخلية للبيت فسلطتها هي الأقوى، ولكن بالتأكيد لن تكون فوق سلطة رجل البيت -ولو كان ابنها- لأن الرجل هو صاحب الكلمة الأخيرة...

وتسند لتفقيرت مهمة اختيار زوجات أبنائها وتشرف على التطبيق الصارم لعادات وتقاليد العرس السوسي. 

تتخلى تفقيرت عن بعض أشغال البيت لتقوم بها كناتها، وفي نفس الوقت تقوم بدور الحارس على حسن أداء الأدوار حفاظا على السلم داخل البيت وتجنب النزاع، ولها قدرة فطرية في جعل جميع الأمور والعلاقات داخل البيت مرتبطة بها.

تسهر على تربية الأحفاد( أبناء الإبن) وهم في عقيدتها أبناء وهم المفضلون والقريبون الى قلبها لأنهم يحملون إسم ابنها، تحمل ابن ابنها على ظهرها وتجر ابن ابنتها بيدها، كناية على تفضيلها لأبناء الإبن.

وعندما تغضب كنتها( تسليت)وتلتجأ على بيت والديها( تراغود) تعيدها الى بيت الزوجية بحكمة وذكاء.

قد تكون تفقيرت سببا في لم شمل أبنائها وقد تكون سببا في تشتيته، لهذا يحذر الجميع من غضبها ويتودد رضاها والويل لمن تغضب عليه، أو من يثير غيرتها اتجاه ابنها، فهي تصارع للمحافظة على مكانتها الأولى في قلب ابنها، وليحبب بعدها من يشاء..

وهي طبيبة البيت ومحاميه وجنديه وقاضيه...

الذاكرة الشعبية في سوس تزخر بأمثال شعبية وحكايات كثيرة عن تفقيرت...

 

تضكالت: هي أم الزوجة، تحفظ لنا ذاكرة أهل تزنيت حبها لزوج ابنتها، حتى قيل أنها كانت تخفي ماء الليالي البارد في "تبوقالت" لتقدمه إلى زوج ابنتها أيام الحر والصيف تعبيرا عن مكانته الخاصة ومدى تقديرها له ...وتحرص على أن تكون زياراتها لبيت ابنتها قليلة حفاظا على استقرار حياتها الزوجية، وبالمقابل حكايات قديمة تحكي عن عدم حب "أضكال"(زوج الابنة) لوالدة زوجته، ومنها أنه كان يضرب لحافها "أمنديل" ويقول له: هل مازلت هنا! هل مازلت هنا! ...

تفقيرت أو تضكالت نموذج للمرأة المجدة والمكافحة في البيت والحقل، تسعى في جاهدة لاستقرار الأسرة الكبيرة، وهي رمز للصبر والتحمل.

رغم ما عرفه واقع اهل سوس من تغيير فما زالت تفقيرت و تضكالت تحضيان بمكانة مهمة في بنية الاسرة خصوصا في البوادي  

Veuillez vous connecter ou créer un compte pour commenter.

Abonnez-vous à la newsletter
All Agadir Souss Massa

En cliquant sur le bouton, vous confirmez que vous acceptez les termes et conditions

Nos partenaires et soutiens