Agadir, Maroc 20 °C

قصبة أكادير أوفلا بزي أمازيغي

Partager vos idées
  • 1
  • 5
  • 21/02/2020
  • 5 J'aimes
  • 1 Commentaires
  • Publié le 21/02/2020
103 Vues

قصبة أكادير أوفلا بزي أمازيغي

قصبة أكادير أوفلا بزي أمازيغي !

ماذا لو نظمنا عرسا أمازيغيا دائما بقصبة أكادير أوفلا؟ 

 

لعل أكثر الأماكن سحرا و إغراء و جذبا للسياح بمدينة أكادير، هي قصبة أكادير أوفلا

معلمة تاريخية تحمل ذاكرة عريقة و تاريخا مجيدا. قصبة جوهرة الجنوب، رمز من رموز الصمود و الأمل و العزة. ومن منا يستطيع الإفلات من الوقوع في شباك سحرها الأخاذ صباحا و هي تطل بشموخ على المحيط الأطلسي و زرقته الجذابة، أو ليلا حين تنعكس عليها أضواء المدينة الهادئة.

ولا يخفى على أحد أن منطقة سوس تزخر بتراث أمازيغي عريق جدا و مميز للغاية، فيعتبر الزي الأمازيغي النسائي رمزا من رموز الأناقة و الرقي، فتناسق ألوانه و اختلاف قطعه و أرديته من تنورة و قفطان، و إبداع الصناعة التقليدية التي نلمسها في تلك المجوهرات و الحلي التي تزينه و تزيده طلته بهاء و أناقة، تجعل ممن ترتديه ملكة أمازيغية متوجة، أما الخنجر الذي يزين الزي الرجالي بجلبابه الأبيض الأنيق و سلهامه الأصيل، فلا يزيد الرجل الأمازيغي إلا أناقة و عزة و وقارا، فما أجمل الزي الأمازيغي العريق! 

كما أن المطبخ الأمازيغي غني جدا بأكلات مختلفة و متنوعة، تمتاز بمواد غدائية و طبيعية مقتصرة على جهة سوس ماسة دون غيرها من المناطق في المغرب، كزيت أركان و أملو و كذا العسل الحر.
 

و كم سيكون من الرائع إن خلقنا جوا تاريخيا عريقا يجمع كل مكونات الترات الأمازيغي لكل زوار القصبة.
 

الفكرة عبارة عن إنشاء أكشاك متنقلة على شكل خيم بديكور أمازيغي تقليدي بالشارع المحاذي لقصبة أكادير أوفلا و المؤدي لمدخلها، تعرض إحداها تشكيلة متكاملة من الزي الأمازيغي الخاص بالنساء و الرجال على حدة، و تتيح إمكانية كراء ذلك الزي التقليدي كاملا للسياح و زوار القصبة عموما، سواء أ كانوا رجال أو نساء أو حتى أطفالا، مع وجود مصورين محترفين لأخد صور احترافية تذكارية مع القصبة و مع ديكور الخيم في حين رغب أحدهم في الاحتفاظ بصور تذكارية للمنطقة.

أما باقي الأكشاك فيمكن أن تعرض منتجات أمازيغية أخرى كالحلي و المجوهرات التي تزخر بها منطقة سوس ماسة، و كذا منتجات الصناعة التقليدية التي تختص بها المنطقة دون غيرها من جهات المملكة، و يمكن أن تقدم الأكشاك الأخرى وجبات خفيفة بنكهة أمازيغية، على سبيل المثال تحضير سندويتشات مدهونة بالسمن و العسل أو أملو مع كأس شاي بالزعتر أو إكليل الجبل (الآزير)، أو حساء بزيت أركان، بهذا الشكل سيتمكن السياح و الزوار من تذوق بعض من الأكلات الأمازيغية العريقة و التعرف على مكونات المطبخ السوسي الأصيل.

 

و كل ذلك بغية إحياء تراث الزي الأمازيغي العريق و كذا جعل الزوار يعيشون تجربة متميزة و استثنائية، نعيدهم من خلالها إلى الزمن الجميل من خلال تلك الأزياء و الأضواء و الديكورات و الأكلات و الموسيقى الأمازيغية التراثية، ليشتموا عبق تاريخ المنطقة و يطلعوا على تراثها و تقاليدها الأصيلة العريقة.

Veuillez vous connecter ou créer un compte pour commenter.

Abderrahim AGJIM il y a 8 mois

فكرة جيدة 👍

Abonnez-vous à la newsletter
All Agadir Souss Massa

En cliquant sur le bouton, vous confirmez que vous acceptez les termes et conditions

Nos partenaires et soutiens