أكادير, المغرب 20 °C

شجرة الأركان..ثروة طبيبعية ومؤهل اقتصادي بسوس ماسة.

مشاركة المنشور
  • 0
  • 3
  • 01/03/2020
  • 3 إعجاب
  • 0 تعليق
  • تم نشره في 01/03/2020
169 مشاهدات

شجرة الأركان..ثروة طبيبعية ومؤهل اقتصادي بسوس ماسة.

ليست شجرة أركان بمنطقة سوس مجرد شجرة عادية بقدر ما هي رمز هوية وانتماء يعتز بها المغاربة بصفة عامة والسوسيون بصفة خاصة؛ باعتبارها شجرة تنفرد بها المنطقة وتميزها عن سائر بقاع العالم. وتغطي هذه الغابات بالمنطقة الجنوبية مساحة تناهز 000 800 هكتار أي 64 % من المساحة الإجمالية لغابات عمالات وأقاليم أكادير إداوتنان - إنزكان أيت ملول - اشتوكة أيت بها - تزنيت - كلميم - تارودانت . ونظرا لاستغلال أراضي غابات أركان سهل سوس والضغط الممارس عليها عن طريق قطع الأشجار، والرعي، أصبح المجال الغابوي لأركان مهددا بالانقراض مما يستدعي وضع استراتيجية شاملة تهدف الحفاظ على هذه الشجرة الرمز. 


و الزائر لبيوت سوس لن تفوته فرصة ملاحظة زيت أركان على موائد الطعام التي يفتخر بها السوسيون ويقدمونها لضيوفهم عربونا للترحيب. والأهم من كل هذا أن عملية استخراج لتر واحد من زيت أركان تتطلب متوسط عمل يقدر بـ 20 ساعة، ذلك أن العملية تبدأ بجني ثمار شجر الأركان حيث تعمل النساء على فصل الحب من القشور ليتم بعدها تكسي الحب للحصول على نوى تحمص وتسحق في رحى تقليدية "أزرك" لنحصل حينها على عجينة "تزكموت" تدعك بالماء قبل الحصول على زيت أركان صافية لا توظف فقط في الأكل وإنما لأغراض تجميلية وصحية. فهذه الشجرة يعتز بها السوسي ويتغنى بها شعراء المنطقة كلما سنحت الفرصة لأن في انقراضها قضاء على خصوصية من خصوصيات المنطقة.

 

 

للتعليق يرجى تسجيل الدخول أو إنشاء حساب.

تسجل في قائمتنا البريدية لتتوصل بجديد أخبار موقع
كلنا اكادير سوس ماسة

بضغطك على الزر ، أنت تؤكد قبولك للشروط والأحكام

شركاؤنا