أكادير, المغرب 20 °C

أكادير أوفلا

مشاركة المنشور
  • 2
  • 1
  • 22/02/2020
  • 1 إعجاب
  • 2 تعليق
  • تم نشره في 22/02/2020
1253 مشاهدات

أكادير أوفلا

تاريخ القصبة

تأسست قصبة أكادير أوفلا ، حسب المصادر التاريخية ، في عهد الحكم  السّعدي  على يد السلطان محمد الشيخ السعدي سنة 1540 م، وكان الهدف من إنشاء هذه القلعة هدفا  عسكريا و دفاعيا محضا ، بغية التحكم في ضرب البرتغاليين الذين استقروا في سفح الجبل منذ 1470 م، و ﻣﻜﻦ موقع القلعة ﺍﻻ‌ﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ ﻣﻦ ﻗﺼﻒ ﺍﻟﻤﻨﺸﺂﺕ ﺍﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻴﺔ ﺑﺎﻟﻤﺪﺍﻓﻊ  ﺳﻨﺔ 1541 م، حيث تم خلاله  ﺗﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﺤﺼﻦ ﺍﻟﺒﺮﺗﻐﺎﻟﻲ ﺍﻟﻤﺴﻤﻰ آنذاك بـ “ﺳﺎﻧﺘﺎﻛﺮﻭﺯ”، مما يبين الأهمية العسكرية الدفاعية لهذه القصبة السوسية .

كانت القصبة قديما عبارة عن مدينة صغيرة تحيط بها الأسوار من كل جانب ، تعج بالحركة و الحياة، منازل و أزقة و مسجد كبير بالإضافة إلى مرافق أخرى تُسَهل حياة قاطني هذه القصبة، تواجد الملاح بها دليل على تعايش المسلمين و اليهود

أكادير أوفلا و السياحة

أكادير أوفلا اسم يؤكد إلى الآن مكانة و علو قدر هذه المنطقة، أوفلا بالأمازيغية تعني الأعلى ، القصبة العليا ، تُنعث بهذا الاسم  لتربعها على أحد أعلى التلال  بالمدينة ، و تُعدّ هذه الوجهة  من المناطق السياحية بامتياز اطلالتها على كل المدينة تغري السياح المغاربة و الأجانب ، مما جعل منها واحدة من المناطق السياحية المهمة بمدينة أكادير ، نسمات الهواء العليل فوق التّلة و المنظر البانورامي و الرغبة في الوقوف على قصبة أوفلا هي أكثر ما يجذب السيّاح لهذه المنطقة ، نظرة  إلى الأفق من على علو 236 مترا تغري زوار أكادير ، منظر سرعان ما يندثر أمام ما يجده الزائر من إهمال و خراب يطال هذه المعلمة التاريخية.

منطقة أكادير أوفلا تحتاج لعملية إنقاذ سريعة من طرف المسؤولين و القائمين على الشأن المحلي  والثقافي و السياحي ، بل و تحتاج لكل أبنائها الأبرار ، فقد سئمت القلعة من نظرات الزوار للكتابات الحائطية المنتشرة بشكل كبير على أسوارها و أبراجها و فضلات الحيوانات المنتشرة بجنباتها  ، ناهيك عن  الأزبال و القاذورات  المنتشرة في كل مكان .

للتعليق يرجى تسجيل الدخول أو إنشاء حساب.

Andala .ECH منذ سنة

La casbah d'agadir oufella mérite mieux, ce site historique devrai avoir la même valeur que le mont blanc en france, ou encore le mont de Crcovado à Rio de Janeiro. Visiter Agadir sans y faire un tour c'est comme visiter marrakech sans aller a jamaa lfna. Et le faite de le fermer au voitures des particuliers (visiteurs locaux et touristes marocains) est un act négatif.

Mahjouba HEMMADI منذ سنة

واو جميل مشاء الله لكم كل التقدير و الاحترام على هاد المبادرة القيمة

تسجل في قائمتنا البريدية لتتوصل بجديد أخبار موقع
كلنا اكادير سوس ماسة

بضغطك على الزر ، أنت تؤكد قبولك للشروط والأحكام

شركاؤنا