أكادير, المغرب 20 °C

معا لنجعل الواحة هي صورتنا الشخصية للتعريف بمنطقتنا

شارك قصتك
  • 0
  • 1
  • 08/08/2020
  • 1 إعجاب
  • 0 تعليق
  • تم نشره في 08/08/2020
165 مشاهدات

معا لنجعل الواحة هي صورتنا الشخصية للتعريف بمنطقتنا

كثيرا ما تستوقفني هذه الصورة لما تحمله من راحة نفسية وطاقة إيجابية بمجرد أن أتمعن في النضر إليها ، هدوء الطبيعة وجمالها يأخذانك إلى عالم الطمأنينة والسكون حيث يعم السلام الداخلي  ، لنستحضر إنجازات أناس سبقونا وجعلو من الصحراء واحة خضراء  جنبا الى جنب مع الوادي الذي يضفي رونقا خاصا للمنطقة .

نعم يا سادة إنها بلدتي وبلدة كل من يجاور الواحة ؛الواحة التي أهملناها وجعلناها معرضة للزوال ومهددة بخطر الحرائق ضاربين عرض الحائط كل ما قام وقاوم من أجله أسلافنا من أجل أن تنبض الحياة هنا وضمان مستقبل واعد لأجيال القادمة ، والتي لم تهتم ولم تبالي في الحفاض على هذا الموروث القيم .

رسالتي واضحة لنعود إلى أصلنا لكي نتقدم أكثر ونساهم في تنمية وطننا ولنحافض على أصولنا و واحاتنا حيث الحياة هناك تنبض على الدوام دون توقف .

للتعليق يرجى تسجيل الدخول أو إنشاء حساب.

تسجل في قائمتنا البريدية لتتوصل بجديد أخبار موقع
كلنا اكادير سوس ماسة

بضغطك على الزر ، أنت تؤكد قبولك للشروط والأحكام

شركاؤنا