أكادير, المغرب 20 °C

عجلة أگادير الكبرى .. أكبر عجلة ترفيهية في إفريقيا

مشاركة المقال
  • 0
  • 1
  • 23/02/2020
  • 1 إعجاب
  • 0 تعليق
  • تم نشره في 23/02/2020
193 مشاهدات

عجلة أگادير الكبرى .. أكبر عجلة ترفيهية في إفريقيا

من بين المشاريع الترفيهية بأكادير و الفريدة من نوعها، ليس على الصعيد الوطني وحسب، ولكن على صعيد كامل إفريقيا، أكبر عجلة دوارة في إفريقيا والتي أقيمت على بعد 25 مترا من شاطئ أكادير، لتطوير الجاذبية السياحية لعاصمة سوس.

 

ويبلغ ارتفاع هذه العجلة الدوارة 50 مترا ومجهزة بـ27 كرسيا بسعة 6 أشخاص للكرسي الواحد، و أقيم هذا المشروع الترفيهي بمبادرة من مستثمر إيطالي يدعى برون أليكزاندر، الذي صنع أجزاء العجلة في إيطاليا قبل نقلها عبر 16 حاوية ضخمة إلى ميناء مدينة الدار البيضاء.

 

وتعزز عجلة أكادير الترفيهية، الأولى من نوعها بالمغرب، البنية الترفيهية للمدينة الموجهة للجمهور العريض، حيث يستقطب هذا الفضاء الترفيهي الآلاف من الزبناء المغاربة والأجانب المقيمين بأكادير أو الذين يتوافدون عليها للسياحة والاستجمام.

 

وأسندت مهمة تصميم وبناء العجلة الترفيهية الكبرى لأكادير إلى كبار المتخصصين في هذا النوع من العجلات، من بينهم عائلة " إيفاني" الإيطالية ذات الخبرة العالمية في صنع مثل هذه العجلات، كما شاركت في هذا العمل عدة ورشات بأكادير متخصصة في تلحيم وتطويع المعادن والتي جندت  أمهر صانعيها وحرفييها للمشاركة في هذا العمل الذي سخرت له تقنيات وتكنولوجيا متطورة.

 

وتتميز العجلة الدوارة لأكادير بأقصى دراجات السلامة والآمان، حيث تم استعمال تقتيات الحاسوب لتتبع مختلف مراحل إخراج العجلة للوجود، والتي تطلب إنجازها ستة أشهر من العمل المتواصل والدؤوب.

إلى ذلك، تتمتع  عجلة أكادير باحترام  المعايير الأروبية المعمول بها في صناعة العجلات الترفيهية،  فهي مقاومة لهبوب الرياح القوية وحاصلة على شهادة TUV ذات التصديق من الاتحاد الأروبي، حيث أشرف على مراقبة تصنيعها وتركيبها أحد الخبراء الألمان، علما أن المراقبة لم تقتصر على جودة المعادن التي تدخل في صناعة العجلة ولكن شملت جودة التلحيم التي استعملت لمراقبته أحدث التقنيات.

هذا وتم اختراع العجلة الدوارة، اللعبة الأكثر شهرة في العالم، من طرف  المهندس الميكانيكي الأميركي جورج فيريس، والذي  ولد في 14 فبراير من عام 1859 في مدينة جيلسبرج بولاية إلينوي الأميركية، وتوفي متأثرا بحمى التيفوئيد في 22 نوفمبر 1896، وكان جورج فيريس  قد صمم في العام 1891م عجلة فيريس، وسرعان ما تم الانتهاء من المشروع وافتتاح العجلة أمام الجمهور في 21 يونيو 1893 في المعرض الكولومبي الذي عقد في شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكي.، وبلغ قطر عجلة فيريس  76م وبها 36 قاطرة، تتسع كل واحدة منها لستين شخصاً، و استعملت عجلة فيريس في معرض لويزيانا للمبيعات في سانت لويس في ولاية ميسوري بالولايات المتحدة الأمريكية عام 1904م.

رشيد گغروض

للتعليق يرجى تسجيل الدخول أو إنشاء حساب.

تسجل في قائمتنا البريدية لتتوصل بجديد أخبار موقع
كلنا اكادير سوس ماسة

بضغطك على الزر ، أنت تؤكد قبولك للشروط والأحكام

شركاؤنا